U3F1ZWV6ZTMyMDU2NTQ1NjA3X0FjdGl2YXRpb24zNjMxNTY0MzM4MTQ=

تحضير درس بؤر التوتر في العالم في التاريخ للسنة الرابعة متوسط

تحضير درس بؤر التوتر في العالم في التاريخ للسنة الرابعة متوسط جيل الثاني


مادة التاريخ - السنة الرابعة متوسط (الجيل الثاني)
المقطع الثالث : التاريخ العام

المركبة الاولى : بؤر التوتر في العالم                       

الكفاءة الشاملة : في نھایة السنة الرابعة من التعلیم المتوسط، یكون المتعلم قادرا على تقدیم تحلیل نقدي للتطورات التاریخیة للجزائر منذ الاحتلال الفرنسي إلى یومنا ھذا، مستخلصا ما تضمنته  المقاومة الوطنیة والثورة التحریریة الكبرى من مآثر          
 وبطولات شعبیة.

الكفاءة الختامية : یوظف الوثائق التاریخیة المناسبة للتعرف على موقف الجزائر المبدئي من القضایا العادلة في العالم

الوضعية المشكلة الإنطلاقية الأم: إعتقد الجميع أنه بإنتهاء الحربين العالميتين الأولى و الثانية سيحل السلام و تتلاشى الصراعات و الحروب لكن القرن 21 أثبت العكس فبؤر التوتر و الصراع في تزايد مستمر فما هي أشهر نقاط الصراع في العالم و ما هو موقف الجزائر من هذه القضايا  .

الوضعية المشكلة الجزئية : قال زميلك أن العشرون سنة الأخيرة شهدت تأجج و إحتدام الصراعات لتخلق مزيدا من بؤر التوتر في العالم فقررت أن تسأله عن سبب ذلك وعن أهم نقاط الصراع و التوتر في العالم .

1/ مفهوم بؤر التوتر: هي جميع المناطق التي تعاني عدم الاستقرار و الصراع و اللاأمن في العالم. أو هي هي المناطق التي تشهد الصراع والاضطراب في الأوضاع بفعل عدوان خارجي أو بصراعات داخلية.

2/ أهم بؤر التوتر: عديدة منها الصومال   -   الصحراء الغربية  -  فلسطين  -  كوريا الشمالية و الجنوبية -  سوريا  -  اليمن   -  أفغانستان  -  جنوب السودان  -  ليبيا ....

3/ أسباب انتشار بؤر التوتر في العالم
- الأنظمة الديكتاتورية المستبدة
- انتهاك حقوق الإنسان
- استخدام القوة في حل الخلافات بين الدول
- التدخل في الشؤون الداخلية بين الدول
- الفساد و انعدام العدل
- الاستعمار بأشكاله

4/ النظام الدولي الجديد و بؤر التوتر في العالم:
أ‌- التعريف: هو نظام أحادي القطبية ظهر بعد زوال الاتحاد السوفياتي ( الحرب الباردة ) دعى إليه جورج بوش الأب في الولايات المتحدة الأمريكية.
ب‌- تأثيره على بؤر التوترفي العالم: بقي عاجزا أمام حلحلة التوتر بل زاد من حدته في بعض بؤر التوتر مثل ما وقع في أزمة كوريا، بل وجد فقط لخدمة مصالحه و بسط نفوذه و انفراده بزعامة العالم في شتى المجالات.


5/ الجزائر و موقفها من النظام الدولي الجديد: تسعى الجزائر إلى التعايش مع هذا النظام مع التمييز بين ما هو إيجابي فتعمل به مثل:
- احترام حقوق الإنسان.
- احترام مبادئ الديمقراطية.
- تحقيق الأمن و السلام في العالم.
و ترك ما هو سلبي مثل الأهداف الخفية لهذا النظام مثل أزمة كوريا
الاسمبريد إلكترونيرسالة

comment-sys
facebook-disqus-blogger