U3F1ZWV6ZTMyMDU2NTQ1NjA3X0FjdGl2YXRpb24zNjMxNTY0MzM4MTQ=

تحضير درس تأقلم الإنسان مع وسطه الطبيعي في اوقيانوسيا للسنة الثالثة متوسط

تحضير درس تأقلم الإنسان مع وسطه الطبيعي في اوقيانوسيا  للسنة الثالثة متوسط مادة الجغرافيا - جيل الثاني

تحضير درس تأقلم الإنسان مع وسطه الطبيعي في اوقيانوسيا  للسنة 3 متوسط  مادة الجغرافيا - جيل الثاني


السنة الثالثة متوسط - مادة الجغرافيا
المیدان الأول: المجال الجغرافي.
تحضير درس تأقلم الإنسان مع وسطه الطبيعي لأوقيانوسيا في الجغرافيا الثالثة متوسط


1/ الموارد الطبیعیة و البشریة التي تزخر بھا قارة أوقیانوسيا



أ/- الطبیعة
- وفرة الثروة الخشبیة.
- انتشار المراعي الواسعة.
- تنوع المنتجات الزراعیة ( الحبوب، جوز الھند، الذرة )
- وفرة الثروات الباطنیة ( الرصاص، الزنك، الذھب، الحدید، النفط، النحاس ).
- وفرة الثروة الحیوانیة ( تربیة الماشیة )
- وفرة الثروة البحریة.

ب/- البشریة
- توفر وسائل النقل.
- توفر رؤوس الأموال و التي تتدفق من الدول الغربیة.

2/ تھیئة الإقلیم:



ا/ مفھوم تھیئة الإقلیم:
ھي عملیة تنظیم للمظاھر الطبیعیة و البشریة و الاقتصادیة على مستوى الإقلیم، أي وضع خطة و معاییر تأخذ بعین الاعتبار الظروف الطبیعیة و الموارد البشریة و الاقتصادیة.

ب/ أسالیب تأقلم الإنسان مع وسطھ الطبیعي: (الأنشطة الاقتصادیة).
حاول سكان قارة أوقیانوسیا التأقلم مع وسطھم الطبیعي فتنوعت الأنشطة الاقتصادیة في ھذه القارة و ھي تتوزع على الأقالیم التالیة:
* إقلیم المنتوجات المداریة:
یشمل المجموعات الجزریة الثلاث، یمارس فیھ الإنسان زراعة المنتوجات المداریة كالموز و جوز الھند، بالإضافة إلى الصید البحري، و نظرا للمناظر الخلابة التي یتوفر علیھا ھذا الإقلیم استغلھ الإنسان للنشاط السیاحي.
* إقلیم نیوزیلاندا:
یھتم سكان ھذا الإقلیم بتربة المواشي نظرا لتوفر المراعي و كذلك بالزراعة و اللتان طورھما بفضل استخدام التكنولوجیا الحدیثة بالإضافة إلى مجموعة من الصناعات كصناعة الورق نظرا لغنى الإقلیم بالثروة الخشبیة و الصناعة
الاستخراجیة و الغذائیة.
* إقلیم شرق أسترالیا:
یشتھر ھذا الإقلیم بممارسة الإنسان للزراعة خصوصا زراعة القمح بالإضافة إلى تربیة المواشي أما الصناعة فھي متنوعة و متطورة نظرا لغنى الإقلیم بالموارد المعدنیة و الحیوانیة
* إقلیم غرب أسترالیا:
النشاط الزراعي قلیل في ھذا الإقلیم لكن یمارس فیھ الإنسان تربیة المواشي نظرا لتوفر المراعي كما یشتھر بكثرة المعادن خاصة الذھب مما سمح بظھور مناطق صناعیة من أھمھا مدینة بیرث.

ج/ صعوبات تھیئة الإقلیم:


الطبیعیة
- صعوبة تضاریس القارة وطابعھا الجزري.
- صعوبة التأقلم مع مناخ المنطقة.
- انتشار الحرائق التي تتلف مساحات غابیة واسعة
- الكوارث الطبیعیة كالزلازل، البراكین، الفیضانات و الأعاصیر و ما تحدثھ من خسائر
- صغر مساحة القارة.
- اتساع مساحة الصحاري.

البشریة
- الاستغلال المفرط للثروات الطبیعیة
- ارتفاع نسبة الشیخوخة
- ھجرة السكان نحو أمریكا و أوربا
- سیطرة الدول الكبرى على ثروات المنطقة.
- انعدام البنﯨة التحتیة اللازمة للإنتاج كالمواصلات و السكن و الخدمات الصحیة في بعض دول القارة.
- تعاني بعض الجزر الغنیة بالثروات و
المعادن من انعدام الأمن الناتج عن الصراعات الداخلیة.
الاسمبريد إلكترونيرسالة

comment-sys
facebook-disqus-blogger