-->
U3F1ZWV6ZTMyMDU2NTQ1NjA3X0FjdGl2YXRpb24zNjMxNTY0MzM4MTQ=

تحضير نص طريق السعادة للسنة الخامسة ابتدائي اللغة العربية الجيل الثاني

مادة اللغة العربية للسنة الخامسة ابتدائي المكيفة مع الجيل الثاني

تحضير نص طريق السّعادة مع الاجابة على الاسئلة الموجودة في الكتاب للخامسة ابتدائي الجيل الثاني: المقطع الأول: القيم الانسانية ص 18 من الكتاب المدرسي الجديد 2019 - 2020.



أسئلة الفهم العام للنص :

- ﺷﺑّﮫ اﻟﻛﺎﺗب اﻟﺣﯾﺎة ﺑﺎﻟﻣدرﺳﺔ اﻟﻛﺑﯾرة؛ ﻷﻧّﮭﺎ ﻋﻠّﻣﺗﮫ ﻣﻌﻧﻰ اﻟﺳّﻌﺎدة ﻓﻲ اﻟﺣﯾﺎة وﻣواطﻧﮭﺎ.
- ﻣﻌﺎﻣﻠﺗﻧﺎ ﻟﻠﻧّﺎس ﺗﻛون ﺑﻛلّ ﻣودّة واﺣﺗرام، أوﻗّر ﻛﺑﺎرھم، وأﻋطف ﻋﻠﻰ اﻟﺿّﻌﯾف ﻣﻧﮭم.
- ﺗﻌﺗرﺿﻧﺎ اﻟﻛﺛﯾر ﻣن اﻟﺻّﻌوﺑﺎت ﻓﻲ اﻟﺣﯾﺎة، واﻟﺳّﺑﯾل ﻟﻣواﺟﮭﺗﮭﺎ واﻟﺗّﻐﻠب ﻋﻠﯾﮭﺎ ﺗﻛﻣن ﻓﻲ أن أﻗﺎﺑﻠﮭﺎ ﺑﺎﺷًّﺎ، ﻣﺗﻔﺎﺋﻼ ﺑﻐد أﺟﻣل.
- ﻓﮭﻣت ﻣن ﻋﺑﺎرة (اﻹﻧﺳﺎن دون أﻣل ﻛﺎﻟﻧّﺑﺎت دون ﻣﺎء) أنّ اﻹﻧﺳﺎن إذا ﻟم ﯾﺿﻊ ﻧﺻب ﻋﯾﻧﮫ اﻷﻣل ﻓﻲ اﻟﺣﯾﺎة، ﻓﺳﯾﻧﺗﮭﻲ طﻣوﺣﮫ وﺗﺗﺣوّل ﺣﯾﺎﺗﮫ إﻟﻰ ﺣزن وﺷﻘﺎء.
- اﻷﺷﺧﺎص اﻟّذﯾن أدﺧل اﻟﻔرﺣﺔ ﻓﻲ ﻗﻠوﺑﮭم ﺑﻧﺟﺎﺣﻲ ﻓﻲ دراﺳﺗﻲ ھم اﻟواﻟدان، واﻟﻣﻌﻠّم. وﯾﻌﻧﻲ ھذا ﻟﻲ اﻟﺷّرف اﻟّذي ﻟن اﻛف ﻋن طﻠﺑﮫ.   - طرق اﻟﺳّﻌﺎدة ﻛﺛﯾرة؛ ﻣﻧﮭﺎ: ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ اﻟﻧّﺎس ﺑﻛلّ اﺣﺗرام وﻣودّة، اﻟﺳّﻌﻲ ﻣن أﺟل أن أﻛون ﺑﺳﯾطﺎ ﻓﻲ ﺗﺻرّﻓﺎﺗﻲ وﺳﻠوﻛﻲ، اﻟﺻّدق ﻓﻲ اﻟﻘول واﻟﻔﻌل، ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ اﻟظّروف اﻟﺻّﻌﺑﺔ ﺑﻛلّ ﺗﻔﺎؤل وﺑﺷﺎﺷﺔ، اﻻﺟﺗﮭﺎد ﻓﻲ اﻟدّراﺳﺔ، ﻣﺳﺎﻋدة اﻵﺧرﯾن، اﻟﺳّﻌﻲ ﻣن أﺟل أن أﻛون ﻣﺻدرا ﻟﻧﺷر اﻟﺧﯾر... إﻟﺦ
- يمكن ﻟﻺﻧﺳﺎن أن ﯾﻛون ﻗدوة ﻟﻶﺧرﯾن ﻋﻧدﻣﺎ ﯾﻛون ﺻﺎدﻗﺎ ﻓﻲ ﻣظﮭره وﻣَﺧْﺑَرِه، ﻋﻧدﻣﺎ ﯾﻛون ﻣﺗﻔﺎﺋﻼ داﺋﻣﺎ، وإﯾﺟﺎﺑﯾﺎ ﻓﻲ ﺗﻌﺎﻣﻠﮫ ﻣﻊ اﻟﻣواﻗف، أﺳﺎﻣﺢ وأﻋﻔو... إﻟﺦ
- ﻣﻧﺎﻗﺷﺔ ﻋﺑﺎرة (ﺗﻌﻠّﻣت أن أﺟﻌل ﻗﻠﺑﻲ ﻣدﯾﻧﺔ ﺑﯾوﺗﮭﺎ اﻟﻣﺣﺑّﺔ وطرﻗﮭﺎ اﻟﺗّﺳﺎﻣﺢ واﻟﻌﻔو) ﻻ ﺷكّ أنّ ھذه اﻟﻌﺑﺎرة ﺗﺣﻣل ﻓﻲ طﯾّﺎﺗﮭﺎ ﻣدﻟوﻻت ﻛﺑﯾرة، وإﺷﺎرات رﻣزﯾﺔ وإﻧﺳﺎﻧﯾﺔ ﻛﺛﯾرة، وﻣن ﻣدﻟوﻻﺗﮭﺎ أنّ اﻹﻧﺳﺎن ﻻ ﺑد أن ﯾﻛون ﯾﻘﻠﺑﮫ واﺳﻌﺎ ﯾﺳﻊ اﻟﺻّدﯾق واﻟﻐرﯾب، أن ﯾﻛون ﺣﻠﯾﻣﺎ، ﻛﺎظﻣﺎ ﻏﯾﺿﮫ، ﯾﻌﻔو ﻋﻣن ظﻠﻣﮫ، رﺣﯾﻣﺎ ﻣﻊ ﻣن أﺧطﺄ ﻣﻌﮫ... إﻟﺦ. 
- ﻣن اﻷﻣور اﻟﺟﻣﯾﻠﺔ اﻟّﺗﻲ ﺗﻌﻠّﻣﺗﮭﺎ ﻓﻲ ﺣﯾﺎﺗﻲ ھﻲ أن أﻛون ﻋﻔوﯾﺎ ﻓﻲ ﺗﺻرّﻓﺎﺗﻲ ﻓﻼ أﻛذب وﻻ أﺗﺻﻧّﻊ، ﺻرﯾﺣﺎ ﻓﻲ أﻗواﻟﻲ وأﻓﻌﺎﻟﻲ ﻓﻼ أﺟﺎﻣل وﻻ أﻧﺎﻓق، أﺳﻣﺢ ﻣن ﺣﻘﻲ، وأﺗﻧﺎزل ﻋن ﺑﻌﺿﮭﺎ ﻓﻲ ﺳﺑﯾل اﻟﺻّﺎﻟﺢ اﻟﻌﺎم... 
- ﺗﻌﻠّﻣت ﻣن اﻟﻧّﺑﻲ ﺻﻠّﻰ ﷲ ﻋﻠﯾﮫ وﺳﻠّم: اﻟﻌدل، اﻹﺧﻼص ﻓﻲ اﻟﻘول واﻟﻌﻣل، اﻟﻌﻔو ﻋﻧد اﻟﻣﻘدرة، اﻹﯾﺛﺎر، اﻟﻌطف، اﻟﺣﻧﺎن...إﻟﺦ

أﺛري ﻟﻐﺗﻲ
رﺑط ﻛلّ ﺗﻌﺑﯾر ﺣﻘﯾﻘﻲ ﺑﺎﻟﺗﻌﺑﯾر اﻟﻣﺟﺎزي اﻟّذي ﯾﻧﺎﺳﺑﮫ: 
- ﻟﻧﻧﺟﺢ ﯾﺟب أن ﻧﺟﺗﮭد وﻧﺑذل ﺟﮭودا ﻣﻌﺗﺑرة  =  درب اﻟﻧّﺟﺎح ﻣﺣﻔوف ﺑﺎﻟﺗّﻌب واﻟﺗّﺿﺣﯾﺔ.
- ﯾﺗﻛﻠّم ﻛﻼﻣﺎ ﺟﻣﯾﻼ  =  ﯾﺧرج ﻣن ﻓﻣﮫ اﻟدرّ. 
- ﻣﺎ ﻧﻔﻌﻠﮫ ﻓﻲ ﺣﯾﺎﺗﻧﺎ ﻧﻧﺎل ﺟزاءه ﻓﻲ اﻵﺧرة  =  اﻟدﻧﯾﺎ ﻣزرﻋﺔ ﻟﻶﺧرة.
- أﺳرﻋت ﻹﻧﺟﺎز واﺟﺑﺎﺗﻲ اﻟﻣدرﺳﯾّﺔ  =  ﻧﺎدﺗﻧﻲ واﺟﺑﺎﺗﻲ اﻟﻣدرﺳﯾّﺔ. 
- ﺗﺄﻟّﻣت اﻷمّ ﻋﻠﻰ ﻓراق اﺑﻧﮭﺎ  =  ﺗﻣزّق ﻗﻠب اﻷمّ ﻋﻠﻰ ﻓراق اﺑﻧﮭﺎ.

الفكرة العامة :
- الحياة مدرسة كبيرة تعلمنا سبل السعادة.
- المدرسة بيتنا الثاني الذي نتعلم منه طرق السعادة في حياتنا.

الافكار الاساسية :
(اﻟﻔﻘرة اﻷوﻟﻰ: ) إنّ اﻟﺣﯾﺎة ... ﻣﻊ اﻵﺧرﯾن
ف1 : احترام الناس و الصدق في افعالي و اقوالي سبيل السعادة.
(اﻟﻔﻘرة اﻟﺛّﺎﻧﯾﺔ: ) ﺗﻌﻠّﻣت ﻓﻲ اﻟﺣﯾﺎة ... وطﻧﻲ اﻟﻐﺎلي.
ف2 : طريق السعادة التفاؤل و الاجتهاد.
(اﻟﻔﻘرة اﻟﺛّﺎﻟﺛﺔ: )ﺗﻌﻠّﻣت أنّ اﻟﺳّﻌﺎدة ... واﻟﻌﻔو.
ف3 : الانسان الحقيقي مصدر للخير محب للناس.

القيم المستفادة من النص :

- الحياة مهما سهلت او صعبت تبقى مدرسة للناس. فيجب ان اسعى جاهدا لاخد الدروس منها و من دروسها احترام الناس و توقير كبيرهم و العطف عليهم.
- التفاؤل و الامل مهما عظم الحال و ساء لان التفاءل و الصبر مفتاح الفرج.

شواهد و امثال :
- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( وَلأَنْ أَمْشِيَ مَعَ أَخٍ لِي فِي حَاجَةٍ، أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَعْتَكِفَ فِي هَذَا الْمَسْجِدِ -يَعْنِي مَسْجِدَ الْمَدِينَةِ- شَهْرًا ))
- وقال ايضا ((ومن كظم غيظَه ولو شاء أن يُمضِيَه أمضاه ؛ ملأ اللهُ قلبَه يومَ القيامةِ رِضًا))
- ﻗﺎل اﻟﺷّﺎﻋر: 
إنّ أﺧﺎكَ اﻟﺣقﱠ ﻣن ﻛﺎن ﻣﻌك *** وﻣن ﯾﺿرّ ﻧﻔﺳَﮫ ﻟﯾﻧﻔﻌك
وﻣن إذا رﯾب اﻟزﻣﺎن ﺻدّﻋك *** ﺷﺗت ﻓﯾك ﺷﻣﻠﮫ ﯾﺟﻣﻌك.



الاسمبريد إلكترونيرسالة

comment-sys
facebook-disqus-blogger