U3F1ZWV6ZTMyMDU2NTQ1NjA3X0FjdGl2YXRpb24zNjMxNTY0MzM4MTQ=

تحضير درس الثورة التحريرية الكبرى 1954 - 1962 للسنة الرابعة متوسط - الجيل الثاني

تحضير درس الثورة التحريرية الكبرى 1954 - 1962 في التاريخ للسنة الرابعة متوسط - الجيل الثاني


السنة الرابعة متوسط الجيل الثاني - مادة التاريخ
المقطع الثاني : التاريخ الوطني
المركبة 04 : الثورة التحريرية الكبرى 1954 - 1962

الوضعية المشكلة الجزئية : دار نقاش حاد بين باحثين حول الثورة التحريرية بحيث يقول الأن أنها كانت عملا إرتجاليا في حين يقول الثاني أنها حدث خطط له منذ مدة وكانت له أهداف عديدة فقررت التدخل لتوضيح الأمور وإزالة الغموض

1 / ظروف اندلاع الثورة التحریریة :
أ / الظروف الدولیة :
-  ظھور وانتشار الحركات التحرریة
-  انھزام فرنسا في معركة "دیان بیان فو"بفیتنام ماي 1954 م
- ظھور الكفاح المسلح في تونس والمغرب.
-  انفراج العلاقات الدولیة وسیرھا نحو التعایش السلمي
-  تراجع مكانة فرنسا كقوة عسكریة بعد الحرب العالمیة الثانیة. 

-  ظھور المواثیق الدولیة التي تقر بحق الشعوب في تقریر المصیر
ب / الظروف الداخلیة :
-  قناعة الجزائریین بضرورة الكفاح المسلح بعد فشل العمل السیاسي
-  تشتت الحركة الوطنیة وأزمة حركة انتصار الحریات
-  استمرار السیاسة الاستعماریة وتجاھل مطالب الحركة الوطنیة
-  ارتكاب المجازر في حق الشعب الجزائري كمجازر 8ماي 1945

2 / مراحل الثورة الجزائریة :
أ / مرحلة الانطلاقة 1954 م  1956 م  : تمیزت ھذه المرحلة بمایلي:
-  مواجھة الثورة لصعوبات عدیدة ومنھا كیفیة حصولھا على السلاح

-   وقوع ھجومات 20 أوت 1955 م بقیادة زیغود یوسف في الشمال القسنطیني وكانت تھدف إلى فك الحصار على منطقة الأوراس ومواجھة سیاسة جاك سوستال ولفت الرأي العالمي للقضیة الجزائریة ونشر الثورة.
- حضور وفد جبھة التحریر الوطني في مؤتمر باندونغ للدول الأفرو لآسیویة المنعقد في اندونیسیا یوم 24 أفریل 1955 وطالب الحاضرون من الأمم المتحدة بتسجیل القضیة الجزائریة في جدول أعمال الدورة 10 المقرر عقدھا في أكتوبر 1955

ب / مرحلة التنظیم والشمولیة  1956 – 1958 م : وعرفت هذه المرحلة
-   مؤتمر الصومام:  إجتمع قادة الثورة في وادي الصومام بإفري یوم 20 أوت1956 م، وكان الھدف منه ھو وضع نظام موحد للعمل العسكري.
والسیاسي تسیر علیه كل المناطق ، و دراسة كل المستجدات واتخذ المؤتمر مجموعة من القرارات الھامة 
- القرارات السیاسیة :
-  وضع میثاق الصومام  -  التأكید على مبادئ الثورة وھي: القیادة الجماعیة
،أولویة القیادة السیاسیة على القیادة العسكریة ،وأولویة النضال بالداخل على الخارج -  وضع الشروط الأساسیة لوقف الحرب ، وشروط التفاوض.

-   تشكیل مؤسسات الثورة وھي: -جبھة التحریر الوطني  - المؤتمر الوطني للثورة ھو الھیئة العلیا – لجنة التنسیق والتنفیذ - الحكومة الجزائریة المؤقتة: تأسست في 19 سبتمبر 1958 بالقاھرة وترأسھا فرحات عباس .
-  القرارات العسكریة : قسم المؤتمر التراب الوطني إلى 6 ولایات عسكریة
 الولایة الأولى  : الأوراس وقائدھا مصطفى بن بولعید
 الولایة الثانیة:  الشمال القسنطیني وقائدھا دیدوش مراد
 الولایة الثالثة:  القبائل وقائدھا كریم بلقاسم
 الولایة الرابعة : العاصمة وقائدھا رابح بیطاط
 الولایة الخامسة:  الغرب الجزائري وقائدھا العربي بن مھیدي
 الولایة السادسة : الصحراء وقائدھا على ملاح
-  تنظیم جیش التحریر حیث قسم إلى فیالق (  350 محاربا )
وكتائب (110 محارب )  وفرق (35 محاربا )  وأفواج (  11 محاربا )  ووضعت الرتب العسكریة  .
 -  تصنیف الثوارإلى مجاھدین ومسبلین وفدائیین
-  إنشاء مصالح مساعدة لجیش التحریر وھي: المصالح الصحیة و مصلحة الدعایة والإعلام

 ج /  مرحلة القوة ( الإبادة )  1958 – 1960 م :
تعد من أصعب المراحل حیث توسعت العملیات العسكریة بعد اسناد قیادة الجیش الفرنسي للجنرال شال دیغول فقام :
-  غلق الحدود الشرقیة والغربیة بواسطة الألغام والأسلاك الشائكة المكھربة ( خطي شال وموریس )

 - العمل على إبادة جیش التحریر الوطني في الجبال والأریاف –
- تجنید المزید من العملاء والحركة.
- الإكثار من المحتشدات وتھجیر السكان لیفصل بینھم وبین جیش التحریر
- إتباع سیاسة التجویع الجماعي و إنشاء مكاتب الفرق الإداریة لاصاص
- طرح فكرة  "سلم الشجعان " (SAS)وھو دعوة الثوار إلى رمي السلاح. والعودة للدیار مقابل العفو عنھم.
- اختطاف الطائرة التي كان على متنھا وفد جبھة التحریر الوطني في 22 أكتوبر 1956 م وھو في طریقه من المغرب الأقصى إلى تونس
-  مشروع قسنطینة  : ھو مشروع ذو صبغة تنمویة من خلال استصلاح الأراضي وتوزیعھا على الفلاحین ومد طرق المواصلات وبناء المستشفیات .وقد جاء به شارل دیغول في 23 أكتوبر 1958 غیر أن الثورة تواصلت بكل قوة وازداد التلاحم الشعبي بھا بدلیل مظاھرات في 11 دیسمبر 1960 م. 
ولمواجھة مشروع دیغول لجأت الثورة إلى الإكثار من العملیات الفدائیة داخل المدن و حرب الكمائن، والإعلان عن تشكیل الحكومة المؤقتة للجمھوریة الجزائریة التي ترأسھا فرحات عباس في19 سبتمب 1958 م

د / مرحلة التفاوض و الاستقلال 1960 - 1962  : تميزت ب
-  فشل الحلول العسكریة والمشاریع الاقتصادیة في القضاء على الثورة
- إشتداد الثورة واتساعھا في الداخل ملحقة خسائر بها و اكتسابھا تأییدا دولیا
-  صمود الشعب الجزائري وتحدیه للاستعمار من خلال المظاھرات
-  تدھور الاقتصاد الفرنسي بسبب الأموال الموجھة للحرب
جرت بین الطرفین الجزائري والفرنسي لقاءات لم تكلل بالنجاح في مولان
جوان 1960 ومحادثات لوسیرن فیفري 1961 م بسبب موقف الطرفین :

الوفد الجزائري
الوفد الفرنسي

السیادة الكاملة
وحدة التراب الوطني
وحدة الشعب الجزائري
جبھة التحریر الوطني الممثل الشرعي الوحید للشعب
وقف إطلاق النار

الحكم الذاتي
فصل الصحراء
تجزئة الجزائر عرقیا
الطاولة المستدیرة  (  مشاركة كل الأطراف )
الھدنة

ووصلت المفاوضات إلى الجدیة وجرت مفاوضات إيفيان الإولى 20 ماي 1961 و فشلت و إفيان الثانية  مابین 7مارس 18 مارس 1962  بین الوفد الجزائري  و الوفد الفرنسي  وتوجت ب :
-   وقف إطلاق النار یوم 19 مارس  1962
-  إجراء استفتاء حول تقریر المصیر یوم  1جویلیة  1962م
-  استقلال الجزائر ضمن وحدتھا الترابیة بتاریخ  5جویلة  1962م
الاسمبريد إلكترونيرسالة

comment-sys
facebook-disqus-blogger